المدرسة الوطنية للهندسة المعمارية بمراكش تفتتح بمجلس الجهة مشروعا إيكولوجيا ضمن مواكبة لفعاليات (كوب 22)

أصداء جهوية- الصورة: جمال السميحي

قدمت المدرسة الوطنية للهندسة المعمارية بمراكش ، في إطار المواكبة لفعاليات مؤتمر الأطراف في الإتفاقية الإطار  للأمم المتحدة (كوب 22)، مشروع  بناء قاعة للتدريس  ملائمة للمناخ ومحافظة للبيئة  وقابلة للإستعمالات الموازية ، كاحتضان اللقاءات والاجتماعات وغيرها من الأنشطة الموازية .

ويأتي طرح المشروع من لدن المدرسة الوطنية للهندسة المعمارية بمراكش  (ena)، التابعة لوزارة التعمير وإعداد التراب الوطني، والذي أفتتح صباح الخميس 10 نونبر الجاري بمقر مجلس الجهة، بشراكة مع جهة مراكش- آسفي، تحت تيمة  “TERRA AWARD”،  في سياق مواكبة المؤسسة للتحديات البيئية المطروحة، وفي نطاق انكباب جميع الفاعلين لإنجاح مؤتمر الأطراف في الإتفاقية الإطار للأمم المتحدة (كوب 22) الذي بدأ أشغاله الإثنين الأخير  7  من نفس الشهر، والمقرر أن تستمر إلى 18 من نفس الشهر، يقول المصدر.

وحضر مراسيم تقديم هذا المشروع الإكولوجي، بالإضافة إلى مدير المدرسة الوطنية للهندسة المعمارية بمراكش ، وزير  السكنى والتعمير واعداد التراب الوطني، إدريس مرون، ورئيس مجلس جهة مراكش آسفي ، أحمد اخشيشن، والأمين العام لحزب الحركة الشعبية،  امحند العنصر،  وشخصيات من مهتمين وطلبة ومنتخبين.

وحول هذا المشروع   صرح مدير المدرسة الوطنية للهندسة المعمارية بمراكش، ان المؤسسة تعمل على تكوين الطلبة في مجال البناء والعمران من مختلف دول افريقيا  تماشيا مع العلاقات المتميزة للمغرب مع البلدان الافريقية ، مشيرا، إلى أهمية اعتماد تقنيات ومواد طبيعية وإيكولوجية لإجابيتها وتجاوز مواد الخرسانة  التقيلة ، استنادا إلى ما تناقلته عن مدير المدرسة وسائل إعلامية.

وأوضح مدير المدرسة، اعتمادا على ما أوردته ذات الوسائل، أن تكلفة المواد الصديقة للبيئة لاتكلف كثيرا بالنظر لفوائدها الهامة ، مستذركا في ذات السياق ان المدرسة منشغلة بهذا المشروع قبل انطلاق مؤتمر الاطراف ، كما تساهم ايضا في مواكبته خلال الفترة التي تدور اطواره بالاضافة الى اعتماد وسائل اجرائية وعملية اي  بعد انتهاء اشغاله ، من خلال بناء وتشييد مشاريع بطريقة اكولوجية وصديقة للبيئة ، كما خلص الى مساهمة مجلس الجهة حيث اثنى عليها من خلال المجهودات التي تبدلها الجهات المنتخبة في دعم مثل هذه المبادرات .

Share Button

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*