الأمين العام للمؤتمر القومي العريي حافظ زياد: حل ملف الصحراء المغربية لا يجب ان يتم بمزيد من التجزئة في الوطن العربي

مواقع خبرية

قال الأمين العام للمؤتمر القومي العربي، حافظ زياد، أمس الجمعة، أمام المشاركين في الدورة 28 للمؤتمر القومي العربي المنعقد ببيروت، أن “حل ملف الصحراء لا يجب أن يتم بمزيد من التجزئة في الوطن العربي وزيادة عدد الدول بل بالحفاظ على الوحدة ومواجهة المبادرات الرامية الى التفتيت”.

وأكد في التقرير السياسي حول ” التحولات العالمية والإقليمية والمشهد العربي”  الذي عرضه خلال افتتاح المؤتمر،  إن المهمة الأساسية للمؤتمر القومي هي العمل على وحدة الأمة العربية، ولمّ شملها وليس التقسيم والزيادة في عدد الدول العربية، وذلك في معرض تطرقه لقضية الصحراء المغربية، مبرزا أن المقترح المغربي القاضي بمنح حكم ذاتي للأقاليم الجنوبية للمملكة تحت السيادة المغربية، هو صيغة “تحفظ حقوق الجميع وتنعش الاتحاد المغاربي”، فيما تبقى الصيغة التي تدعو إليها الجزائر، المتمثلة في “حق تقرير المصير”، لا ينطبق على المغرب، لأن الأمر لا يتعلق بدولة أجنبية محتلة”، بل بدولة عربية.

ودعا الأمين العام للمؤتمر القومي العربي الجزائر إلى “الانفتاح نحو التكامل العربي بشكل عام، وضمن الاتحاد المغاربي بشكل خاص”.

وتتواصل أعمال المؤتمر، الذي يشارك فيه عدد من ممثلي الهيئات والمنظمات العربية ومثقفون ومفكرون وإعلاميون، منهم مغاربة، بمناقشة القضايا التي تهم الوطن العربي ووحدته، حيث يشدد المتدخلون على أن الوحدة العربية هي قاعدة التأسيس للمشروع النهضوي العربي، الذي من شأنه مواجهة مخاطر الطائفية وتداعياتها، كما من شأنه مواجهة  تحدي انفراط وإعادة تقسيم الدول والصراعات الإقليمية.

كما يناقش المؤتمر قضايا الديموقراطية، والاستقلال الوطني والقومي، والتنمية المستقلة، والعدالة الاجتماعية.

 

Share Button

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*